الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشريعة الاسلامية...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حــلـآـالـكًـون
عضوة ماسية «●
avatar

انثى
تقيَميَ : 41
مشُآرٍگآتيَ : 1315
تآرٍيَخ آنضمآميَ : 14/04/2011
عٍمرٍيَ : 18

مُساهمةموضوع: الشريعة الاسلامية...   السبت أبريل 30, 2011 9:01 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ساقدم لكم هذا الموضوع وهو عن ما يخص الشريعة الإسلامية....

جاء القرآن الكريم ليبين للناس جميعًا أن الإسلام هو الدين المقبول عند
الله -عز وجل-، والإسلام معناه الاستسلام لله رب العالمين بطاعته، وتنفيذ أوامره، وعدم معصيته، والإسلام ليس دينًا قاصرًا على بعض العبادات التي يؤديها الإنسان، بل يشمل جميع نواحي الحياة، فهو دين شامل كامل جاء ليُقَوِّمَ حياةَ الناس، ويخرجهم من الظلمات إلى النور، ويعرفهم طريق الله، فجاءت العبادات لتطهير القلوب وربطها بالله، وجاءت الأخلاق لتزكية النفوس، وجاءت أوامر الله كلها تحث الإنسان على فعل الخيرات، والبعد عن المنكرات وفق أسس وقواعد ربانية شرعها الله -عز وجل- والإنسان مأمور بأن يجعل حياته كلها تسير وفق هذه القواعد إن كان يريد السعادة والطهر والعفاف والسكينة له وللمجتمع الذي يعيش فيه.
أساس الإسلام
والقرآن الكريم يبيِّن لنا الأساس الذي يقوم عليه الإسلام، هذا الأساس مكون من جزأين يجب تحقيقهما، وهما:
1ـ العقيدة:
فالعقيدة هي جوهر الإسلام وأصله الذي يقوم عليه، والشريعة مبنية على العقيدة الصالحة الخالصة النقية لله رب العالمين، ومن طبق شرائع الله -عز وجل- وأضاع العقيدة فهو كالسائر بغير هدى. وقد عبر الله -عز وجل- عن العقيدة في القرآن بالإيمان وعن الشريعة بالعمل الصالح فقال: {فمن يعمل من الصالحات وهو مؤمن فلا كفران لسعيه وإنا له كاتبون} [الأنبياء: 94].
وورد لفظ الشريعة في القرآن الكريم مرة واحدة. قال تعالى: {ثم جعلناك على شريعة من الأمر فاتبعها} [الجاثية: 18].
وقد جعل الله لكل نبي من أنبيائه شريعة ومنهاجًا، قال تعالى: {لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجًا} [المائدة: 48].
2 ـ الشريعة:
والشريعة هي كل ما شرع الله -عز وجل- من نظم وأحكام تنظم حياة الإنسان، والإنسان مأمور بأن يأخذ بشريعة الله -عز وجل- في حياته كلها، والمسلم يطبق شريعة الله وأوامره دون جدال، بل يذعن لأمره، فقال تعالى: {وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرًا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالاً مبينًا} [الأحزاب: 36]. وقال تعالى: {إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا وأولئك هم المفلحون} [النور: 51].



وباذن الله تستفيدون منها جميعا......

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يكفيني ضمت غلاك
عضوة ماسية «●
avatar

انثى
تقيَميَ : 8
مشُآرٍگآتيَ : 700
تآرٍيَخ آنضمآميَ : 08/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: الشريعة الاسلامية...   الثلاثاء مايو 03, 2011 8:50 pm

يسلموووو

** جزاكـ ***
*** الله ******
**** خيراا ********
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشريعة الاسلامية...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: نفحَآت إيمَآنيَة :: آلديَن آلآسلآميَ-
انتقل الى: